CAB

الرواشدة :اماكن وشخوص رواياتي “جنوبي” من البيئة والهوية الاردنية

5 نوفمبر 2021
الرواشدة :اماكن وشخوص رواياتي “جنوبي” من البيئة والهوية الاردنية

وطنا اليوم – قال الاستاذ رمضان الرواشدة في حفل توقيع روايته “جنوبي” في الشوبك ”
الرواشدة :اماكن وشخوص رواياتي من البيئة والهوية الاردنية.. وفلسطين حاضرة بقوة..
الشوبك.

وضمن انشطة بيت الشوبك الثقافي وبالتعاون مع نادي شباب الشوبك اقيمت ندوه ثقافية مساء امس الخميس وقّع فيها الأديب الروائي العربي والاردني رمضان الرواشده روايته ( جنوبي) والتي صدرت حديثا عن دار الشروق بعمان ورام الله.. بعد ان استعرض فصولها الناقد في الأدب العربي د. د.انور الطورة .
وتحدث الرواشده بشكل موجز عن رواياته بدءاً من” الحمرواي” الحاصله على جائزة نجيب محفوظ للأدب. وكذلك رواية “النهر لن يفصلني عنكِ” التي نالت استحسان الحضور من المهتمين في الشأن الثقافي..
وقال الرواشدة ان ابطال وشخوص رواياته مستمدة من البيئة والهوية الاردنية وتتحرك في اماكن من الشوبك ومعان وجبل الهاشمي الجنوبي في عمان الى شارع الرشيد وجامعة اليرموك في اربد. مضيفا ان الهوى الفلسطيني حاضر، ايضا، من خلال رواية” النهر لن يفصلني عنك ِ ” التي نال عليها الرواشدة اعلى وسام من دولة فلسطين وهو وسام “الثقافة والعلوم والفنون” من الدرجة الاولى وسلمه الوسام الرئيس الفلسطيني محمود عباس عام 2019 في احتفال مهيب في مقر الرئاسة في رام الله..
وبعد ذلك فتح باب النقاش حيث انصبت المداخلات على انتقاد المؤسسات الرسمية الاردنية والحكومات لعدم اهتمامها بالثقافة والمثقفين.. حتى ان وزارة الثقافة التي يجب ان تكون من الوزارات السيادية المهمه ينظر لها انها وزاره غير مهمه ويكون وزراؤها عبارة عن جوائز ترضية للاصدقاء والمريدين .
وقد ادار اللقاء رئيس بيت الشوبك الثقافي الشاعر محمد بو عوني الطوره .
وفي ختام الحفل قام عضو الهيئة الاداريه لبيت الشوبك الثقافي الأستاذ شعيب عودة الحوارثه بتسليم الدرع المقدم من نادي شباب الشوبك إلى الكاتب السياسي والروائي العربي الاردني رمضان الرواشده.