ياريت لو ان الموضوع اردني وفلسطيني لما كان هناك خلاف على الاطلاق فمطلب الوحدة بين الاردن وفلسطين مطلب يريده الشعبان. المشكلة في الصهاينة فهم يريدون ارض فلسطين بدون شعبها ، واطماعهم بالاردن لاحدود لها وصرحوا في اكثر من مناسبة بان الملك عبد الله الثاني هو آخر ملوك الاردن. الصهاينة يريدون اسرائيل الكبرى من الفرات الى النيل. لا فائدة من مهادنة الصهاينة فمهزلة مبادرة السلام العربية منذ 2002 هي اكبر دليل على ضعف النظام العربي الذي يستجدي السلام. اما التطبيع الحالي فهو تقديم هدايا مجانية لعدو هذه الامة والذي يطمع في السيطرة عليها وعلى مقدراتها. واعدوا لهم ماستطعت من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم ، صدق الله العظيم. هذا هو السبيل الرباني والباقي كلام فاضي.