عروض المركبات التجارية HD65
CAB

خلينا نفكر بصوت عالي : ليش بدنا ننتخب مجلس نواب

7 نوفمبر 2020
خلينا نفكر بصوت عالي : ليش بدنا ننتخب مجلس نواب

ديمة الفواعير

عنجد، خلينا نفكر مع بعض، شو فايدة مجلس النواب؟، وليش الناس بتكتل حالها، حتى يصيروا نواب؟، ليش كل هالمشاحنات والطحن،واحياناً بتوصل للذم والقدح، لا واحياناً ممكن نصل للطخ والذبح، عنجد بحكي انا ويلا لا.

للي مو متعودين يسمعوا مني هالحكي وبهاي الطريقة، بدي احكيلكم، عمركم شفتم مجلس نواب بيقضي اربع سنوات بدون ما يعمل شي؟، عمركم شفتم كنائب ذبح حاله ليصير نائب، بيغيب عن جلسات المجلس سنتين، طبعاً مش متسلسلة، عمركم شفتم نائب اول ما يدخل المجلس بيبطل يرد على التلفون، او ما على لسانه الا يا اما مشغول او انه مش موجود.

بالاول شو هو مجلس النواب، وجاهة، رفعة خشم، يا ارض اهتزي ما عليكي قدي، شوفيني يا بنت الخال، سطوة، نفوذ، استغلال ضمير الناس، لا عنجد شو مجلس النواب، مجلس النواب اردة شعب، رقابة على الحومات، تشريع قوانين بتهم الناس، مجلس النواب فرصة حقيقية لحتى نطور البلد، لحتى يكون عنا ديمقراطية حقيقية، برامج استباقية، مجلس النواب اداة في ايد الشعب مش ضده.

لما قررت اترشح لمجلس النواب، كان عندي في عقلي الباطن كثير من اللي شفته، واللي سمعته وكيف انه النواب كانوا يجيروا هالمجلس لمصالحهم الخاصة، تنفيعات وتعيينات، ولما اجت اللحظة اللي ممكن اكون فيها مرشحة فكرت كثير ليش انا بدي اصير نائب؟.

بعرفوا شغله اول شي فكرت فيه هو التغيير، بس كيف؟، كيف بدي اغير وشو لازم اعمل حتى اغير؟، ومن وين ابلش، قررت ابلش من نفسي، انا اللي افنيت عمري اعلامية بدافع عن الناس وحقوقهم، انا اللي كنت كل ما اواجه مشكلة عامة اصير اتطلع حوالي واسأل نفسي وين اروح؟، انا اللي هم البلد كان همي، صحيح انا بنت، بس انا بنيت اللي ما قدر نائب يبنيه، بنيت شبكة علاقات اهم شي فيها حب الناس، بنيت للمستقبل مش لحاضر، واليوم رجعت اسال نفسي ليش انا ترشحت لعضوية مجلس النواب؟.

في يوم ترشيحي كنت مدركة تماماً اني رايحة على طريق مختلف عن كل اللي مر بحياتي، لما تفكر بالناس الجوعانة، والشباب اللي مو لاقين شغل، وبالبلد وما فيها من ازمات وكوارث، وقبل هيك بالعالم اللي مو لاقية غرفة تأويها، او لقمة خبز حتى من حاويات القمامة، كان لازم اعرف انه انا ماشية بطريق صعب ولازم اعمل شي، ولازم يكون الي موقف.

خلونا نتطلع للانتخابات تطليعة ايجابية ونفرز مجلس نواب  بيقدر يقوم بالاعباء المعيشية للمواطن، خلي اداءنا ايجابي اكثر من اي مجلس مضى من منطلق دقة المرحلة وخطورتها، تاركاً خلفه ذكريات لا تسر عن اداء بعض النواب الذين كانوا يطلقون الخطابات في العلن ويسعون لمصالح خاصة في باطن الأمر.

ساعدوني اعمل تغيير في حياة الناس ونقضي على ما يعانون من مشاكل مثل البطالة والفقر او التخفيف من حدتها، انا بدي اكون نائب للوطن ومش بس دائرة اسعى لوضع القوانين العصرية اللي بتحقق العدالة للجميع، والامر الطبيعي انه الناس تشوف مجلس نواب متجانس قادر على التعامل مع كافة القضايا الداخلية والخارجية، مجلس يكون نوابه عوناً للحكومة لتحقيق الاصلاحات وترسيخ الديمقراطية ويعمل على تعظيم مكاسب التنمية.

عارفين شو المطلوب، بدنا مجلس نواب فيه ايده محاسبة الحكومة حتى تكون قادرة على النهوض بواقع الوطن وترجمة شعار الاردن اولا الى واقع عملي ملموس يشعر به كل مواطن ويعيشه نمط حياة وسلوك يومي، بدنا نقدم المصلحة العامة على المصلحة الخاصة، وبدنا نائب يقدر على التشريع ومراقبة الحكومة دون اية محاباة على حساب المواطن والوطن، بدنا نائب يكون صاحب كفاءة ومكانة اجتماعية وعنده خبرة سياسية وخدماتية ونظافة اليد وتقوى الله.

عشان هيك مشيت للاخير، وقررت انه هاي التجربة حتى لو ما وصلت للمجلس بتكون تجربة بالنسبة الي من اعظم التجارب في حياتي، لمست فيها هموم الناس وشفت على الطبيعة مشاكلهم،ويا ما بكيت على احوال الناس، بس في كل مرة كنت بقول خليني اكمل بلكي اني قدرت اعمل شي، رغم اني بعرف انه الايد اللي فيها مصاري مش مثل الايد الفاضية، يمكن فهمتوا علي، بس للامانة انا عمري ما فكرت بهاي التجربة بس لما اجت الفرصة عرفت شو معنى مجلس النواب وليش لازم ننتخبمجلس نواب.

ارجوكم اطلعوا حواليكم، وروحوا انتخبوا بس اعرفوا مين تنتخبوا، اعرفوا الصالح من الطالح، وانتم الاردنيين معروف عنكم انكم بتميزوا صح، كونوا على ثقة انه البلد امانة بين ايديكم، والوطن ما فيه مثله وحبات التراب اللي بنشوفها في ارضنا هي اللي لازم بمرغ جبينا فيها لانها طاهرة وزاكية ونقية.

المشوار لسا طويل بس انا ما رح اقعد او اتقاعس انا رح كمل المشوار حتى بعد الانتخابات، ورح اعمل كل شي حكيته للناس بس بدي دعمكم ومساندتكم وبدي دايما توقفوا معي مو عشان الانتخابات لا عشان نبنبي هالبلد مع بعض ونكون ايد وحدة تبني وتخدم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.