وطنا نيوز -سهل مروان دودين يعشق التحدي حوّل خليجها من عقبة ... الى واحة تنبض ُ بالسحر والجمال
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
سهل مروان دودين يعشق التحدي حوّل خليجها من عقبة ... الى واحة تنبض ُ بالسحر والجمال
التاريخ : 03-08-2017 12:12:52 المشاهدات: 44112

كتب عون محمد المجالي

الحديث عن شخصية المهندس سهل دودين ليس بالسهل لأنه ُ شخصية مميزة وعصامية وعاشقا ً للتحدي , يعمل بصمت تاركا ً للانجاز ان يتحدث عنه واستطاع بحكمة وبراعة المهندس الميكانيكي والمدني أن يطوّع رمال وشواطىء العقبة لتحويلها الى واحة سياحية تنبض بالحياة ِ والجمال , لتكون اسم ٌ مميز من اهم المشاريع الاستثمارية الاقتصادية بالعقبة الخاصة فمشروع ( واحة أيلة ) أضاف للعقبة واجهة مائية جديدة من خلال بحيراته الصناعية تقدر بمساحة (750.000 م 2) , ففي فكره ِ النير والمميز عَمِل َ المهندس سهل دودين على سرقة فكرة أطفال الأنابيب من العالم الطبيب المبدع الأردني زيد الكيلاني الذي أسس أول مركز لأطفال الانابيب في الأردن , ليؤسس دودين اول (بحيرات وشواطىء الأنابيب ) في مدينة العقبة , ليحول رمالها ذَهبا ً بالفعل ِ لا بالشعارات .
المهندس سهل دودين له ُ من اسمه نصيب لكنه سهل ممتنع, واستطاع بريشة الفنان بأن يرسم واحة أيلة الى عالم فريد من العمارة الساحرة والشواطىء المذهلة ذات الرمال التي تشع بكل ألوان الفرح النابضة بالسحر والجمال ولتصبح الواجهة السياحية الأولى التي تحتوي على كل مقومات الرفاهية والحياة العصرية لتسهم في تطوير وتيرة النمو الاقتصادي وجذب العديد من الاستثمارات المحلية والاجنبية .
واحة ايلة مشروع حضاري متميز يغطي ( 43 كيلومتر مربع ) من المساحات السكنية والتجارية ويشتمل على سلسلة من البحيرات الصناعية والفنادق المطلة على البحر والنوادي الشاطئية والحدائق العامة وأول ملعب جولف في الاردن ويتكون المشروع من خمسة اقسام اهمها المارينا والبحيرات والخور وتلال الغولف والافنيو, صممت بطريقة عصرية تسمح للزائر والضيف التمتع باطلالة بانورامية تخطف الانفاس وتعيد للزائر عبق الحياة .
كل هذا جاء بجهدٍ ومثابرة ومتابعة حثيثة من الرجل الذي واصل الليل بالنهار بالاشراف على هذا المشروع المميز واخراجه لحيز الوجود ليكون الموطن الابرز والاهم في مدينة العقبة , المهندس سهل دودين المدير التنفيذي لشركة واحة أيلة يملك الخبرة لأكثر من ثلاثين عاما ً في العمل بالمشاريع السياحية الكبرى وقد ساهم َ بشكل ٍ كبير في دفع عجلة التطوير السياحي في كافة المواقع التي عَمِل َ بها .
فكما أسلفنا بالبداية فالحديث عن سهل ليس سهلا ً فقصص النجاح التي حققها دودين لم تأتي من فراغ فهو تربى في بيت ٍ ومدرسة للفكر والابداع قادها والده ُ المغفور له ُ مروان دودين هذه ِ الشخصية الوطنية التي استطاعت أن تحظى بحب ِ وتقدير ِ كل الاردنيين وكان مثالا ً وانموذجا ً مميزا ً لوحدتنا الوطنية قولا ً وفعلا ً لا مجرد شعارات وكلام فقط, فالمرحوم كان علما ً بارزا ً من اعلام السياسة والفكر والعمل الوطني الاردني واستطاع بقلبه الكبير ان يحتضن كل ابناء الوطن رحم الله فقيدنا الكبير العم مروان دودين ( أبا صخر ) فهذا الشبل ُ وهذا الفارسُ من ذاك ً الاسد .
متمنيين للمهندس سهل كل التقدم والنجاح والتوفيق ,,,,,,















التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

1 - سالم الخوالده يا مجالي الذي يكون والده المرحوم مروان دودين رحمه الله وهو من رجالات البلد يكون هذا الشاب ولد وفي فمه معلقه من ذهب وينطبق عليه توريث المناصب ف اي عصاميه تتحدث عنها انا بعرف انه انت مابتحكي الا الواقع و شكرا
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق