وطنا نيوز -جمال ضراغمة .. اقتصادي من طراز فـريد بالفعل لا بالكلام
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
جمال ضراغمة .. اقتصادي من طراز فـريد بالفعل لا بالكلام
التاريخ : 23-06-2016 04:31:29 المشاهدات: 197770

وطنا نيوز-عمان:وطنية حقة بالفعل لا بالكلام يحملها رجل فرض محبته على الخلق بخلقه الجم وتواضعه النادر وعطائه الخيّر ، سمات حازها تعلو على قمم السماء خلقا وأدبا وشهامة لا يراهن عليها ؛ لأنها سجية في طبع موروث من نبلٍ يتباهى به آل ضراغمة على مر الزمان .
جمال ضراغمة ، اقتصادي من الطراز الأول بدأ عمله وإخوته في الولايات المتحدة الأمريكية لتكوين رأس المال في بداية الستينات ، وما إن نجح في تكوين رأس المال حتى عاد لربوع وطنه مع إخوته مؤسسين لأكبر المراكز التجارية في الأردن ، حاملين في قلوبهم حب الوطن مترجمينها إلى واقع عملي يعود بالنفع على الوطن وأبنائه . تأسست شركة ضراغمة التجارية عام 1983 ، وافتتح أول فرع لها في نيسان من العام 1984 في وسط البلد بعمان لتكون انطلاقة النجاح وتوسيع الآفاق سراجا منيرا في ظل الأزمات الإقتصادية لتصل 24 فرعا في الأردن وثلاثة فروع في فلسطين متجاوزة في طاقمها الوظيفي أكثر من 1000موظف في الأردن يتمتعون بأفضل المزايا الوظيفية . مركب ليس فيه لله سوف يغرق.. واستثمار لا عطاء فيه لن يجدي ، هذه هي القاعدة التي انطلق منها جمال ضراغمة واخوته في تجارتهم ، الأمر الذي ضمن لهم الاستمرار في مواصلة النجاح لأكثر من ثلاثين عاما . فمؤسسة ضراغمة التجارية تساهم مساهمة فعالة في تنمية المجتمع ، فمن دعم الفقراء والمحتاجين من خلال الجمعيات الخيرية إلى كفالة طلاب العلم في العديد من الجامعات بهدف إعداد جيل فعال ومنتج لوطنه ، هذا العطاء بهذه العقلية الفذة التي يتحلى بها جمال ضراغمة واخوته إنما تنم عن شهامة منبعها عقيدة راسخة بتقوى الله وحب للوطن فعلا لا قولا.
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق