وطنا نيوز -ليث أبو هلال .. قصة نجاح متواترة
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
ليث أبو هلال .. قصة نجاح متواترة
التاريخ : 14-05-2016 01:00:13 المشاهدات: 204615

وطنا نيوز - عبدالرحمن البلوي

 

شخصية وطنية اقتصادية متألقة ، تمكنت بزمنٍ وجيز أن تسطر في مدونة رجالات الاقتصاد الأردنيين اسماً وتاريخاً عريقا لكبريات المراكز التجارية  في الأردن ، ليبقى اسم "السيفوي" قصة نجاح متواترة منذ افتتاح أول فرع لها في الأردن .

مدير عام "السيفوي"  ليث أبو هلال  انموذج وطني يدفع باتجاه خدمة الاقتصاد في علاقة متناغمة مع المشروع الوطني، فأن تكون مُجِدّاً ومثابراً لصناعة اسمٍ في عالم الاقتصاد أمر ليس بالسهل ، فذلك لا يكون للمردود الفردي بقدر ما تعنيه عملية بناء الاقتصاد من رديفٍ لبناء الوطن، وهو الأمر الذي عمل عليه ليث واتخذه احد أهم ركائز وأهداف مركز "السيفوي" الذي بات احد اهم عناوين الاردن الاقتصادي في المجال التجاري .

ليث أبو هلال والذي يقود ادارة اكبر المراكز التجارية في الأردن ، يفخر بانجازات "السيفوي" ضمن القطاع التجاري ، وما تحقق من نجاحات متميزة على الصعيد الاردني والعربي والدولي  ، ليحتل "السيفوي " الطليعة الأولى في عالم المراكز التجارية .

نجاحات "السيفوي" ، تتعاظم مع مرور كل عام منذ نشأتها، فمواصلة النجاحات لكبريات المؤسسات هو عنوان بارز لفرادة اداء ادارتها، فرغم التحديات الاقتصادية العالمية التي القت بظلالها على اقتصاديات البلدان النامية، ظل (السيفوي) المحج الأول للأردنيين وعنوانا لجودة وسلامة المنتجات وأسعارها التي تناسب الجميع  .

المتتبع لأداء مدير عام "السيفوي" ليث أبو هلال ، يستطيع ان يلمس مدى عمق هذه الشخصية التي تجهد في العمل على اكثر من محور. فهو حاصل على بكالوريوس في الهندسة الصناعية من الجامعة الأردنية ودكتوراة في الهندسة الصناعية من أعرق الجامعات الأمريكية ،  يعمل تحت ادارته عدد ليس بالقليل من الموظفين الذين يتمتعون بافضل المزايا المهنية ، استطاع ان يحارب البطالة بطريقته من خلال مؤسسته ، فنقل المتعطلين عن العمل  من محطة البطالة الى العمل الجاد المنتج والخادم ، الأمر الذي يحمل في طياته رسالة لا تحتاج الا للتقدير والتدبر في مضامينها الوطنية والانسانية السامية .

يجهد مدير عام "السيفوي " ليث أبو هلال في بلورة موقفه الوطني بأكثر من جانب، فانطلاقا من منجزات "السيفوي"  في خدمة الاقتصاد الاردني، يواكب ليث التضاريس الوطنية باكثر من جانب من خلال تبنيه ورعايته لكثير من الفاعليات المحلية الشبابية والشعبية والطلابية، تكاد تراه بصفته الشخصية والاعتبارية جزءا من حلول كثير من القضايا المحلية الشائكة سواء قضية البطالة او قضية الأسعار أو غيرها  ولا يتوانى برفد طاقات "السيفوي"  لخدمة كل ما هو اردني، ايمانا منه بضرورة تشاركية القطاع الخاص والعام باتجاه اردن مجتمعي متكامل ونحو مسؤولية مجتمعية منبتها الانتماء ومنبعها الولاء ..

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق