وطنا نيوز -محمد سالم المجالي ... يكتب لوطنا اليوم ( الاردن .. خط أحمر وفي سوداء العين )
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
محمد سالم المجالي ... يكتب لوطنا اليوم ( الاردن .. خط أحمر وفي سوداء العين )
التاريخ : 09-01-2018 11:20:48 المشاهدات: 10986

ما كشف عنه جهاز المخابرات لاحباط مخطط ارهابي وتخريبي كبير واعتقال سبعة عشر متورط واسلحة ومواد كانت معدة لأعمال تخريبية متعددة في الاردن , هذا ما  يؤكد أن ّ الاردن لا يزال يقع في عين العاصفة ومستهدف من قبل الجماعات المتطرفة فالأوضاع التي نعيشها في المنطقة لا تبشر خيرا ً , نعم فالأردن مستهدف سياسيا ً واقتصاديا ً وارهابيا ً . فأمن الوطن وأمن الأردن مسؤولية الجميع فالمواطن مسؤول قبل أفراد الأجهزة الأمنية فنحن وأبنائنا ضحايا  للأعمال الارهابية مما يستدعي ذلك منّا جميعا ً الحرص واليقظة والانتباه والالتفاف حول اجهزتنا الأمنية سواء في دائرة المخابرات أو القوات المسلحة أو افراد الأمن العام لنشكل جميعا ً الدرع الواقي لبلدنا العزيز وأمننا واستقرارنا .

فالأردن نفتديه بكل ما نملك ونضعه في سوداء عيوننا فعلينا مسؤولية مجتمعية والضرب بيد من حديد على ايدي كل من يشد على هؤلاء الجبناء الخونة او من يشد على ايديهم ويتستر عليهم نعم يجب أن نعترف  بأن خلايا الدولة الاسلامية لا يزالوا موجودين بيننا فالسؤال الذي نطرحه أمام الجميع هل يوجد بيننا خلايا نائمة ؟؟؟ وخصوصا ً أن ّ الحديث كثر أن ّ أعدادا ً كبيرة من المجرمين والخونة الذين انضموا سابقا ً لخلايا تنظيم داعش قد عادوا للأردن سواء من سوريا أو العراق بعد هزيمتهم النكراء فعلينا جميعا ً وخاصة في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها بلدنا العزيز الكشف وعدم التستر على هؤلاء الجبناء خفافيش الظلام لأنهم لا يحملون لبلدنا الا السوء والفتنة وزعزعة أمننا ووحدتنا الوطنية ,, فالمطلوب اليقظة والحرص والوعي لأن ّ الأمن الوطني خط أحمر لا يمكن التهاون فيه .

لقد أثبت الاردن خلال السنوات الاخيرة منذ الربيع العربي بأنه بلد الامن والامان وأنه الملجأ والملاذ الوحيد في العالم لكل من لم يجد الأمن في بلده وهذا لم يتحقق الا ّ في الأردن الذي يقوده جلالة الملك عبدالله ابن الحسين حفظه وادامه الله الذي استطاع بحكمته وبصيرته أن يحول الربيع العربي الى ربيع اردني ازهر واثمر بالانجازات المباركة التي انعكست على مكانة وسمعة الاردن اقتصاديا ً وسياسيا ً وجعلت من الاردن ليكون انموذجا ً ومثالا ًمميزا ً يحتذى به بين دول المنطقة فمثل هذه الانجازات لا يمكن أن نفرط بها الان .

لقد اثبتت أجهزتنا الأمنية وعلى رأسها جهاز المخابرات العامة ( فرسان الحق ) بأنهم يعملون بحرفية ويقظة عالية خدمة وحبا ً للوطن ليبقى هذا الحمى الهاشمي عرين أبا  الحسين وطنا ً للأمن والأمان  فنحن أمام انجازاتهم المتعددة في احباط العديد من مخططات العمل الارهابي الجبان التي تحاك ضد هذا البلد الآمن الأمين لا بد أن نرفع لهم القبعات وتنحني لهم الرؤوس أمام هؤلاء الفرسان والأبطال الساهرة عيونهم على أمننا وأمن ابنائنا وبوركت سواعدهم وعقولهم ليبقى الأردن القلعة العصية على كل خائن وجبان ودسيس ومعتدي.

نعم إن ّ جهاز المخابرات الاردني وجميع افراده الذين يحملون في صدورهم سلاح واحد ( الله . الوطن . الملك ) فقد أثبت بأنه يتمتع بسمعة ومكانة كبيرة من الاحترافية على المستوى العربي والعالمي فما تم ّ كشفه مؤخرا ً يثبت بأنهم لا يزالوا عين الاردن الساهرة واليقظة التي لا تنام فلهم منا كل الاحترام والتبجيل على تضحياتهم بحياتهم واوقاتهم من أجل درء كل الاخطار التي تستهدف هذا البلد وشعبه الطيب فـ  للعيون الساهرة على أمن الوطن لكم منا كل الدعم والتقدير والمحبة لأنكم أثبتم بأنكم الرجال الرجال المخلصين والقادرين على حماية هذا الحمى الهاشمي عزيزا ً كريما ً بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين  .

فحمى الله الأردن شعبا ً وقيادة ً ووطنا ً ليبقى كما كان للأبد العصي على كل معتدٍ وخائن جبان ..

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق