وطنا نيوز -الدكتور قاسم العمرو يكتب...هل اساء حمادة فراعنة للدولة الاردنية؟
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
الدكتور قاسم العمرو يكتب...هل اساء حمادة فراعنة للدولة الاردنية؟
التاريخ : 21-09-2017 03:29:46 المشاهدات: 56479

 

تعتبر شخصية النائب السابق حمادة فراعنة جدلية الى حدٍ ما حيث يطرح الرجل وفي مناسبات عديدة افكار لا يستسيغها البعض، ويعتبرها نوع من التحريض، فيما يعتبرُ اخرين ان شخصيته  قوية ويستطيع طرح اي موضوع دون مواربه وهو مطلع الى حدٍ ما على ما تكتنزه صدور البعض ولا تبوح به الانفس، السؤال المطروح هل شكلت مشاركة حمادة فراعنه في لقاء المفكرين العرب والاكراد في اربيل اساءة لثوابت الدولة الاردنية، علما بإن الشعب الكردي يعاني منذُ مئات السنيين من حالة هضم للحقوق ولعبت التوازنات الدولية والاقليمية على تضييع فرصة الاكراد في الحصول على استقلال كامل وإقامتهم لدولتهم باعتبارها تهديد لمصالح ايران وتركيا وسوريا والعراق وتهديد للدول التي تدور في فلكها والمس بمصالحها.

اعتقد ان الرجل لم يرتكب اي خطأ بمشاركته في الندوة ولا للطريقة التي طرح بها أفكاره الا إذا كانت تمس ارتباطات بعض الشخصيات بدول الاقليم التي ترفض ما الت اليه الامور في كردستان.

الاستاذ ياسين الرواشدة هو من فقأ الدمن وأباح بما دار في الجلسة ولم نسمع أي تعليق من حمادة فراعنه عما جرى وربط القضية الكردية وتشبيه حالة الاكراد كأمة بحال الفلسطينين لا يجوز لان السياقات التاريخية مختلفة تماما،ان صح ما قاله الرواشدة يكون الفراعنه وقع بالمحذور الاكراد أمة كما الامة العربية والفلسطينين شعب شرد من أرضه بفعل قيام اسرائيل ووقفت الشعوب العربية والاسلامية لمناصرته ضد اسرائيل لكن حالة التوازنات الدولية وبعض المواقف المتخاذلة من الفلسطينين انفسهم وبعض العرب جاءت بالنتيجة الماثلة امامنا ولا يجوز تشبيه الحالة الكردية بالحالة الفلسطينية في حالة السرد التاريخي.

الاكراد من حقهم الاستماع لاراء النخب المثقفة من العرب والذين يرفضون الاستبداد والاحتلال وقهر الشعوب ولهم حق على اخوتهم العرب ان يقفوا الى جانبهم لتحقيق مبتغاهم لانهم أحق بالاستقلال من دولة جنوب السودان، لكن المعايير مختلفة ويجب على الدول والشعوب العربية ان لا تعيد نفس الاخطاء التاريخية وان تقف الى جانب صاحب الحق مهما كان الثمن.

  

 

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

1 - عيسى محارب العجارمة الاستاذ فراعنه يبدو انه يريد لفلسطيني الاردن حكما انفصاليا عن الاردن والرجل معجب بالاقليم الذي يدار من قبل الموساد حاليا وهو يطرق على النافذة الخلفية للتطبيع مع اسرائيل عبر الملف الانفصالي الكردي وهو بالمناسبه لديه اسقاط نفسي رهيب من اعتقاله بسجن المحطه عام 1971 وما تلاه
2 - مواطن الحق مش على الاستاذ فراعنة ,,, و كم فراعنة لدينا ؟؟؟
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق