وطنا نيوز -الوهادنة: التدريس في هنغاريا قوي ومتابع ونأمل ان يكون مستوى الخريجين متميز
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
الوهادنة: التدريس في هنغاريا قوي ومتابع ونأمل ان يكون مستوى الخريجين متميز
التاريخ : 04-12-2017 03:51:33 المشاهدات: 10392

وطنا اليوم-  خاص وحصري- قال أمين عام وزارة التعليم العالي الاستاذ الدكتور عاهد الوهادنة إن وزارة التعليم العالي ممثلة بمديرية الاعتراف والمعادلة تتابع امور الطلبة الاردنيين الدارسين في الخارج لتحقيق أفضل البرامج ، وفي إطار ذلك نفذت المديرية زيارات عديدة ومتكررة ومستمرة للكثير من الجامعات وفي مختلف الدول فوجدت ان كثير من الجامعات تطرح ثلاثة برامج أحدهم مخصص للطلبة المحليين واخر مشترك، وبرنامج ثالث للطلبة الوافدين حيث لا تتم متابعة الطلبة الدارسين في البرنامج الثالث وهذا ما يؤدي الى تراجع مستوى الخريجين في تلك البرامج وهذا البرنامج لا تعترف به وزارة التعليم العالي.

وأضاف الوهادنة انطلاقا من حرص الوزارة على ابنائنا الطلبة تم الاعتراف فقط بالبرامج المحلية والمشتركة لانها توفر نوع من الرقابة والمتابعة، وتحظى بالمتابعة من الجهات المسؤولة في تلك البلد من ناحية الحضور والتدريب.

وبين الوهادنة ان تعليمات المعادلة يتم مراجعتها بشكل دوري وقد تم تصويب الملاحظة الموجودة على موقع الوزارة المتعلقة بلغة الدراسة طالما الطالب يدرس ضمن البرامج المشتركة مع الطلبة المحليين لان ذلك يضمن مستوى جيد للطلبة الدارسين.

وأكد الوهادنة ان اتفاقيات الايفاد المبرمة بين الحكومات لا تخضع لتعليمات المعادلة لان الطلبة الدارسين وفقها يتابعون من قبل الوزارة بشكل مباشر بالتنسيق مع الجهات المانحة.

وبخصوص الدراسة في هنغاريا شدد الوهادنة على ان التدريس بها يخضع لاجراءات شديدة وملتزمة بحيث ان بعض الطلبة لم يحققوا النجاح ولم يستطيعوا الاستمرار بسبب تدني نتائجهم، وأضاف باننا نأمل ان يكون مستوى الخريجين من الجامعات الهنغارية متميز وعالي المستوى في ضوء المتابعة الحثيثة للطلبة.

وكان الوهادنة قد طمأن اولياء الامور على ابنائهم الدارسين ودعاهم لعدم الالتفات الى الشائعات وان لا يترددوا في مراجعة الوزارة عبر موقعها او زيارتها للاستفسار عن أي أمر قد يسبب قلقا لهم ولابنائهم.

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق