وطنا نيوز -لوبي نيابي من كافة المحافظات للإطاحة بالوزير المصري
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
لوبي نيابي من كافة المحافظات للإطاحة بالوزير المصري
التاريخ : 04-10-2017 07:23:25 المشاهدات: 5071

وطنا اليوم-عمان:كشفت مصادر نيابية ان قنبلة برلمانية سيتم تفجيرها بوجه الحكومة عند بدء الدورة العادية المقبلة ، حيث يعكف عدد كبير من النواب " من كافة المحافظات " حاليا على العمل للاطاحة بوزير البلديات وليد المصري والقيام باستجوابه وطرح الثقة به ، واذا ما استدعى الامر طرح الثقة بكامل الحكومة على خلفية ممارسات ذلك الوزير العديدة والتي بدأ كثير من النواب الضجر منها.
نواب اكدوا ان ملفات المصري و ممارساته باتت لا يمكن السكوت عنها او القبول بها ، منتظرين نهاية عطلتهم البرلمانية وبدء الدورة المقبلة لممارسة دورهم الرقابي تجاه الوزير والاطاحة به.
و أشار النواب بحديثهم ان نظام الابنية الجديد الذي كان عرّابه المصري وتم اقراره من الحكومة باعجوبة سيكون حجر الاساس للاطاحة بالوزير كونه نظام جبائي وظالم بشكل كبير .
اضافة لتدخلات الوزير بالانتخابات البلدية الاخيرة ودعم مرشحين ضد غيرهم بكافة السبل ، وقيامه بتعيين عديد رؤساء اللجان البلدية المعينة المنحلّة والمحسوبين عليه في مجالس المحافظات الحالية.
اضافة للتعيينات العديدة في مواقع المدراء التنفيذيين للبلديات على اساس التنفيعات بعد قيامه بتغيير شروط التقدم لهذا المنصب لاكثر من مرة حتى تصب بمصلحة من يريد !!
كما ان شبهات الفساد المالي التي تحيط بقراراته العديدة على ضريبة المسقفات والتقديرات التي يتدخل بها مباشرة لصالح متنفذين واصدقاء بدت واضحة للجميع.
و استنكر النواب عدم تجاوب رئيس الحكومة د.هاني الملقي مع كافة الشكاوى والملاحظات على وزيره الذي يدافع عنه بشكل كبير ، متسائلين عن السبب خلف ذلك ، ومؤكدين ان على الملقي ان يتحمل تبعات دفاعه وحمايته للوزير المصري.
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

1 - سعد الوزير المصري يعمل للمصلحة العامة وليس كالنواب الذين همهم ارضاء المخالفين في البناء الذين حرموا الناس من الشمس والهواء والسير عل الرصيف . نوائب وليس نواب
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق