وطنا نيوز -سامسونغ تُجهز لهاتف يبث المحتوى حسب طريقة حمله
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
سامسونغ تُجهز لهاتف يبث المحتوى حسب طريقة حمله
التاريخ : 11-01-2018 11:22:57 المشاهدات: 4500

وطنا اليوم - عمان : استخدمت شركة سامسونغ تكنولوجيا الشاشة المنحنية في هواتف مثل "غالاكسي إس 8"، وتحاول الآن استخدام نفس التكنولوجيا بشكل مختلف تماماً تُغير معه شكل الهاتف الذكي في المستقبل، وطريقة التفاعل والتعامل معه.


وأوضحت براءة اختراع جديدة لسامسونغ مستقبل هواتفها بثلاث أفكار جديدة بشاشات مطوية من الجانبين الأمامي والخلفي.


نستعرض فيما يلي حسب مدونة هولندية "LetsGoDigital" ثلاث أفكار مبتكرة لهواتف سامسونغ المستقبلية:

1- شاشة تلتف من الجانب الأيمن للهاتف
التصميم الأول يُظهر التفاف الشاشة من الجانب الأيمن للهاتف لتمنح شاشتين من الجهتين الأمامية والخلفية، تتيح للمستخدم خيارين لمشاهدة الجهاز ومحتواه.

وتستند الفكرة على نفس فكرة وضعية المشاهدة عمودية أم أفقية، كذلك يتبدل وضع المشاهدة من الأمام إلى الخلف استناداً على كيفية حمل المستخدم للهاتف.

2- محتوى يقفز لينتقل بين الشاشتين الخلفية والأمامية
التصميم الثاني يُظهر شاشة تلتف حول جسم الهاتف بأكمله، لكنه يتضمن مستشعرات، تُقدر أين يحمل المستخدم الهاتف، ليسمح للمحتوى الانتقال بين الشاشتين الخلفية والأمامية، لكن المحتوى يتقلص على الشاشة تبعاً ليد المستخدم على الجهاز وطريقه حمله له.

3- شاشة تنحني تحت الجهة السفلى للهاتف
التصميم الثالث يُظهر هاتفاً بشاشة منحنية أسفل الجهة السفلى للهاتف لتمتد للجهة الخلفية بدلاً من الالتفاف من الجهة اليمنى، لكن بطريقة أخرى.

وحسب موقع بيزنس إنسايدر، لم تؤكد سامسونغ أي  الخيارات ستعتمد بين التصميمات الثلاثة، لكن ذلك يكشف على الأقل كيف تفكر الشركة بطريقة مبتكرة في شكل الهواتف الذكية مستقبلاً.

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق