وطنا نيوز -غوغل استحوذت على أبل مقابل 9 مليار دولار
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
غوغل استحوذت على أبل مقابل 9 مليار دولار
التاريخ : 12-10-2017 10:47:22 المشاهدات: 4264

وطنا اليوم - عمان :نشر مؤشر داو جونز الصناعي خبراً "مفبركاً" على شاشته الإلكترونية يفيد باستحواذ عملاقة البحث الأمريكية غوغل على العملاقة الأمريكية في التكنولوجيا أبل، في صفقة قيمتها 9 مليارات دولار فقط، ما أحدث ضجة.

وأوضح خبر داو جونز المفبرك أن الصفقة تم ترتيبها والاتفاق عليها مسبقاً في عهد مؤسس أبل الراحل ورئيسها التنفيذي السابق ستيف جوبز. ونظراً لأن مؤشر داو جونز من المؤشرات الموثوق في أخباره الجادة، نقلت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية الخبر، ما أحدث صدمة عارمة في قطاع التكنولوجيا على مستوى العالم، وليس هذا فحسب، بل انتقل الارتباك إلى البورصة أيضاً.


ونتيجة للخبر ارتفع سهم أبل من 2 دولار إلى 158 دولاراَ أمريكياً خلال هذه اللحظات الوجيزة، قبل أن يقوم مؤشر داو جونز بإزالة الخبر الوهمي وتحديث شاشته الإلكترونية، وفقاً لموقع "9 تو 5 ماك" الإلكتروني المعني بأخبار أبل.

وأفاد المؤشر أيضاً أن لاري بيج أجرى محادثات حول عملية الاستحواذ مع ستيف جوبز عام 2010، أي قبل عام واحد من رحيل جوبز، وأن غوغل ستحصل على تسعة أسهم من أبل لكل حصة من غوغل، لتصل قيمة الصفقة إلى 9 مليار دولار أمريكي. 

وبحسب موقع "9 تو 5 ماك" فإن الخبر الوهمي على شاشة المؤشر لم يستغرق سوى دقيقتين فقط، لكن كون المسألة متعلقة بأكبر شركتين أمريكيتين في قطاع التكنولوجيا، كان بمثابة أمر "جلل وعظيم"، وخرج المؤشر ليقدم اعتذاراً رسمياً عن خبره الذي أحدث إرباكاً عالمياً، مؤكداً حدوث "خطأ تقني".

وكتب مؤشر داو جونز: "يرجى تجاهل الخبر الذي ظهر على شاشة داو جونز الإخبارية بين 9:34 صباحاً و 9:36 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة. بسبب خطأ فني تم نشر هذا العنوان. وقد تم إزالة جميع الأخبار المتعلقة به. ونحن نعتذر عن الخطأ".

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق