وطنا نيوز -إنتر ميلان.. ناد اعتاد التفريط بالنجوم لقاء مبالغ زهيدة
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
إنتر ميلان.. ناد اعتاد التفريط بالنجوم لقاء مبالغ زهيدة
التاريخ : 09-01-2018 10:52:18 المشاهدات: 4547

وطنا اليوم - عمان : اعتاد إنتر ميلان الإيطالي على التفريط بلاعبين صغار مقابل مبالغ مالية ضئيلة، وسرعان ما يتحولون إلى نجوم بعد فترة قصيرة بألوان أندية أخرى.

ويترأس قائمة اللاعبين الذين فرط بهم نادي مدينة ميلانو، الإيطالي أندريا بيرلو، والهولندي دينيس بيركامب، ومواطنه كلارنس سيدورف، والبرازيلي روبرتو كارلوس الإيطالي، بجانب الإيطالي ليوناردو بونوتشي، والبرازيلي فيليب كوتينيو.

وانتقل روبرتو كارلوس، الشهير بتسديدة الموزة، إلى النادي الإيطالي قادما من بالميراس البرازيلي، موسم 1995-1996، إلا أن إنتر ميلان قرر التفريط فيه، بعد أن أنهى الموسم في المركز السابع، وقرر بيع كارلوس إلى ريال مدريد الإسباني مطلع موسم 1996-1997، بمبلغ 6 مليون جنيه إسترليني، ليقضي 11 موسما حقق فيها 13 بطولة محلية وعالمية برفقة النادي الإسباني، وعاصر حقبة كانت تسمى بـ"الغالاكتيكوس" بعد أن زامل رونالدو البرازيلي، الفرنسي زيدان، والبرتغالي لويس فيغو، والإنجليزي دافيد بيكهام، كما حقق بطولة كأس العالم 2002، مع منتخب "السحرة" البرازيلي في البطولة التي أقيمت على أرض كوريا الجنوبية واليابان.

وفي مطلع موسم 1993-1994، تعاقد إنتر ميلان مع الهولندي دينيس بيركامب قادما من أياكس، وعلى مدار موسمين قضاهما رفقة إنتر ميلان، خاض فيهما 72 لقاء وأحرز21 هدفا، إلا أن النادي الإيطالي فرط بموهبته وقرر بيعه إلى أرسنال الإنجليزي بداية موسم 1995 – 1996، بـ11.25 مليون جنيه استرليني، ليصبح أسطورة خالدة في النادي اللندني بعد أن أحرز رفقة "المدفعجية" 13 بطولة محلية، مقابل بطولة وحيدة في النادي الإيطالي، كما أنه ساهم في حقبة عظيمة في تاريخ أرسنال، سميت بـ"الذي لا يقهر"، بعد أن حقق بطولة الدوري الإنجليزي دون خسارة أي لقاء.

وانتقل كلارنس سيدورف، في يناير من عام 2000، إلى إنتر ميلان بعد تجربة مع ريال مدريد، وخاض مع الفريق الإيطالي 91، سجل فيها 14 هدفا، وصنع 7، قبل أن يتم التفريط فيه، وبيعه إلى الغريم الأزلي، نادي ميلان، في الصيف الذي سبق موسم 2002 – 2003، ليدخل عقبها سيدورف، أزهى فتراته الكروية برفقة ميلان العظيم، بعد أن ظل برفتهم لـ10 مواسم حقق فيها 10 ألقاب مختلفة بدأت بدوري أبطال أوروبا من العام الذي انتقل فيه، إلى الدوري الإيطالي الأخير الذي حققه ميلان موسم 2010 – 2011.

وانتقل أندريا بيرلو، مايسترو الكرة الإيطالية، موسم 1998-1999، إلى إنتر ميلان قادما من بريشيا، إلا أن إنتر أعاره لمدة عام إلى ريجينا، قبل أن تنتهي إعارته ويعود للنادي الأزرق والأسود، إلا أن نادي ميلانو أعاره مرة أخرى بعد نصف موسم إلى بريشيا، قبل أن تنتهي إعارته، وقرر عقبها إنتر ميلان بيعه إلى الغريم التقليدي نادي ميلان، موسم 2001 – 2002، ليستهل بيرلو مشوارا أسطوريا رفقة الفريق المقلم باللونين الأحمر والأسود، ويقودهم بشكل كبير إلى تحقيق 9 بطولات مختلفة بين محلية وقارية، كما حقق في تلك الفترة بطولة كأس العالم رفقة المنتخب الإيطالي.

وببداية مشابهة ببداية بيرلو إلى حد ما، انتقل ليوناردو بونوتشي فيتيربيسي تحت 19 عام، إلى إنتر ميلان لذات الفئة العمرية، ثم تم تصعيده إلى الفريق الأول موسم 2006 – 2007، قبل أن يبدأ إنتر ميلان بإعارته تماما كما حدث مع بيرلو، حيث خاض موسما وحيدا ثم أعير إلى تريفيسو، وبعد أن عاد إلى إنتر ميلان، أعير إلى بيسا، قبل أن يعود ويتم بيعه إلى جنوى موسم 2009 – 2010، الذي بدوره باعه إلى باري، وأتم موسما واحدا رفقة باري قبل أن يدخل يوفنتوس على الخط وشراء المدافع الشرس موسم 2010 – 2011، ليحقق رفقة "السيدة العجوز" 12 بطولة محلية، ووصافة دوري أبطال أوروبا أمام برشلونة وريال مدريد في غضون 3 أعوام.

واستقطب إنتر ميلان كوتينيو منذ الصغر، فقد ضمه موسم 2007 - 2008، إلى فريق تحت 17 عام قادما من فاسكو دي غاما البرازيلي، وأعاد إعارته إلى ناديه الأم، في العام نفسه، قبل أن يعود كوتينيو في صيف موسم 2009 – 2010، إلى النادي الإيطالي، وقضى خلالها موسمان قبل أن تتم إعارته إلى إسبانيول وعند عودته إلى إنتر ميلان موسم 2012 – 2013، تم بيعه إلى ليفربول الإنجليزي بثمن بخس، 13 مليون جنيه استرليني.

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق