وطنا نيوز -يونغ وديلف.. عنصران مؤثران في ديربي مانشستر
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
يونغ وديلف.. عنصران مؤثران في ديربي مانشستر
التاريخ : 10-12-2017 02:05:31 المشاهدات: 5837

وطنا اليوم - عمان : لم يكن فابيان ديلف وآشلي يونغ في صدارة الأسماء الكبيرة ذات الثقل التي يمكن متابعتها خلال لقاء قمة مانشستر في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وذلك عندما بدأت التكهنات بشأن هذه المباراة في مستهل الموسم الحالي لكن جناحي الملعب في كل فريق، سيكونان مسرحا لمواجهة مثيرة خلال لقاء الفريقين يوم الأحد وسيكون دور هذا الثنائي حيويا وهاما.

واضطر ديلف، والذي شغل مركز لاعب الوسط طوال مسيرته، للعب في مركز الظهير الأيسر الذي يتقدم للقيام بمهام الجناح عندما تعرض بنيامين ميندي الخيار الأول لإصابة في أربطة الركبة في سبتمبر ليشغل اللاعب البالغ من العمر 28 عاما هذا المركز بكل ثقة واقتدار.

واحتكر يونغ، الذي تحول إلى مركز الظهير بعد أن صنع اسمه كجناح، مركز الظهير الأيسر في يونايتد بعد عروض رائعة هذا الموسم وهو ما أدى لاستدعائه لتشكيلة منتخب إنجلترا وهو في سن 32 عاما عقب أربع سنوات من الغياب.

وفي ظل مشاركة أنتونيو فالنسيا في الجناح الأيمن، كان بوسع يونايتد أن يطور أسلوب لعب يقوم على الهجمات المرتدة من الجناحين إلى جانب النزعة الهجومية للاعبي الجناح مثل أنتوني مارسيال.

وتبدو تشكيلة سيتي مشابهة حيث يتقدم كايل ووكر بسرعة من الناحية اليمنى بالمشاركة مع رحيم سترلينغ بينما يقدم ديلف المساندة في مركز الجناح لليروي ساني في الناحية اليسرى.

ودائما ما يندفع الظهيران في تشكيلة المدرب بيب غوارديولا إلى الأمام وهو ما يثير التساؤلات بشأن إذا كان بالإمكان اعتبارهما مدافعين بالمعنى الحقيقي.

ويدرك المدرب الإسباني أنه وأمام الهجمات المرتدة ليونايتد، فإن فريقه بحاجة للحذر من المساحات في الجناحين وهو ما سيسعى فريق المدرب جوزيه مورينيو لاستغلاله.

وقال غوارديولا : يجب أن تدافع في تلك المساحات وبكل تأكيد، يجب أن تغلق هذه المساحة.

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق