وطنا نيوز -سيتي يتخطى نابولي ويقترب من دور الـ16
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
سيتي يتخطى نابولي ويقترب من دور الـ16
التاريخ : 18-10-2017 11:11:11 المشاهدات: 2077

وطنا اليوم - عمان : قطع مانشستر سيتي الانكليزي شوطا كبيرا نحو التأهل الى دور الـ16 في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، بعد تخطيه ضيفه نابولي الايطالي 2-1، في مباراة قمة الثلاثاء ضمن الجولة الثالثة من المجموعة السادسة.

ورفع سيتي رصيده الى 9 نقاط، مقابل 6 لشاخاتار دانيتسك الاوكراني الذي فاز على مضيفه فينورد روتردام الهولندي 2-1، فيما تجمد رصيد نابولي الذي لم يفز في انكلترا اوروبيا عند 3 نقاط.

وفي مواجهة بين فريقين يتصدران ترتيب الدوري في بلديهما، نجح لاعبو المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا في فرض افضلية هجومية واضحة في الشوط الاول، سمحت لسيتي بتحقيق تقدم مريح باكرا.

ودفع غوارديولا بتشكيلة ثابتة بعد فوزيه الاخيرين على تشلسي (1-صفر) وستوك (7-2) محليا، وجلس على مقاعد البدلاء مهاجمه الارجنتيني سيرخيو اغويرو الذي يتعافى من حادث سير.

من جهته، قام مدرب نابولي ماوريتسيو ساري بتغييرين على تشكيلته الفائزة على روما، وذلك قبل مواجهة انتر المنتظرة، فدفع بالبولندي بيوتر زيلينسكي والغيني الشاب آمادو دياوارا بدلا من البرازيلي الان وجورجينيو.

على ملعبه "الاتحاد"، قدم سيتي اداء هجوميا خاطفا مطلع المباراة، فافتتح التسجيل مبكرا بعد تمريرة في العمق الى دافيد سيلفا، لعبها عرضية فسددها كايل ووكر ليصدها الدفاع ثم تابعها رحيم سترلينغ بيسراه في الشباك (9).

ومن عرضية مقشرة للبلجيكي كيفن دي بروين، ضاعف المهاجم البرازيلي الشاب غابريال جيزوس النتيجة (13)، مسجلا هدفه الخامس عشر في 22 مباراة هذا الموسم في جميع المسابقات.

وكاد دي بروين يرفع النتيجة الى 3-صفر لكن تسديدته اليسارية الرائعة انفجرت في عارضة الحارس الاسباني بيبي رينا، وارتدت على بعد سنتيمترات قليلة من خط المرمى (25)، ثم انقذ المدافع السنغالي خاليدو كوليبالي الكرة عن خط المرمى في فرصة بالغة الخطورة (28).

وخرج نابولي من منطقته في آخر 10 دقائق من الشوط الاول، فحصل على ركلة جزاء بعد دفع من ووكر على الاسباني راوول البيول اثر كرة ثابتة، اهدرها البلجيكي دريس مرتنز امام الحارس البرازيلي ايدرسون (38).

وهذه المرة السادسة على التوالي ينجح حراس سيتي في صد ركلة جزاء في دوري ابطال اوروبا.

واستهل سيتي الشوط الثاني مستحوذا على الكرة، لكن بعد فاصل من اللعب بالنار امام منطقته خسر دفاعه الكرة لمرتنز، فمرر الى القائد السلوفاكي ماريك هامسيك، الا ان تسديدته انقذها قلب الدفاع جون ستونز في الرمق الاخير الى ركنية (64).

وبعد مجهود فردي رائع للظهير الايسر الجزائري فوزي غلام، تعرض للعرقلة من لاعب الوسط البرازيلي فرناندينيو، فاحتسب الحكم ركلة جزاء ثانية لنابولي سددها هذه المرة دياوارا (20 عاما)، اللاعب الاقل خبرة في فريقه، وكسر صمود حراس سيتي بركلات الجزاء (73).

وفي المجموعة عينها، افتتح ستيفن بيرغويس التسجيل لفينورد (8)، قبل ان يعادل لشاختار سريعا البرازيلي برنارد (24)، ثم يمنحه هدف الفوز في الشوط الثاني (54)، فمني بطل هولندا بخسارته الثالثة على التوالي.

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق