وطنا نيوز -مناشدة الى جلالة الملك عبدالله الثاني للايعاز بتعبيد 100 متر في صخرة
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
مناشدة الى جلالة الملك عبدالله الثاني للايعاز بتعبيد 100 متر في صخرة
التاريخ : 01-08-2017 01:14:42 المشاهدات: 8354

 عجلون وطنا نيوز من حسن ابو نهار

وصلت إلى وطنا نيوز هذه المناشدة  وهي على بساطة تنفيذها وقلة كلفتها إلا أنها تؤشر على خلل كبير علينا الوقوف لاستجلاء الدوافع والعبر والتحقيق حسب الوقائع والوثائق لهذا كانت المناشدةلجلالة الملك حفظه الله لنقل معاناة عدد من المواطنين

جاء بالمناشده:
مولاي المعظم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
نحن مجموعة من اهالي بلدية الجنيد / منطقة صخرة نناشد جلالتكم انصافنا ووضع حد لتغول مسؤولي البلدية ووزير البلديات علينا وعجزهم عن تعبيد ما مساحته 100 متر طولي يمر من امام منازلنا الواقعة بجانب مركز شابات صخرة ويخدم ما يزيد عن 5000 مواطن يستخدمون هذا الطريق .
ونعلمكم يا صاحب الجلالة ان لجؤنا لجلالتكم بعد الله تعالى جاء بعد ما وجدناه من صدود واستهتار من المعنيين حيث قمنا بمراجعة رئيس البلدية السابق منذ ما يزيد عن 4 سنوات ولكن لا حياة لمن تنادي ، وكان يضرب بعرض الحائط طلباتنا وحقنا في الحصول على الخدمات .
وقد سبق وان تقدمنا بشكوى الى مدير القضاء والى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد نظرا لقيام البلدية ببناء جدار استنادي مواز للشارع وفي غير مكانه الصحيح خدمة لاحد المتنفذين في البلدية ، الذي من سوء حظنا انه مجاور لنا في قطعة الارض رقم 51 من حوض رقم 13 وسبق وان حصل على تعويض عن جزء منها 4 مرات ، وهي القطعة الوحيدة في العالم التي تزاد مساحتها كلما تم المصالحة على جزء منها ، ولا يوجد اي مسؤول يحرك ساكنا بل دورهم الدفاع عنه دون حق ، وكان اموال البلدية وبالتالي اموال الوطن مباحة ومستباحة امام من يستطيع الوصول اليها .
مولاي المعظم
لقد سبق ان عرضنا مشكلتنا امام وزير البلديات وطلبنا منه اثناء زيارته لمبنى البلدية قبل شهرين التكرم بالاطلاع على الواقع الذي نعيشه ، وقلنا له ان هذا لا يكلفه سوى دقيقتين للوصول الى المكان ، وكنا نعتقد انه يقوم بزيارة ميدانية استجابة الى توجيهات جلالتكم للاطلاع على مشاكل المواطنين في الميدان وحلها ، الا انه وللاسف رفض ذلك ، وطلب من رئيس لجنة البلدية اعداد تقرير له ، ومنذ شهرين ورئيس اللجنة وهو رجل فاضل يبحث عن مساح لتزويده بتقرير عن هذا الشارع .
ونعلمكم ان المجلس البلدي السابق قد اتخذ قرارا بطرح عطاء لتعبيد هذه المسافة ، ولكن بقدرة قادر تحول العطاء لخدمة المحاسيب والاقارب في مكان اخر ، لتحصيل اصوات انتخابية ، وبقي شارعنا كما هو عليه ، وبقيت معاناتنا من الاثر البيئي والغبار في هذا الشارع صيفا والوحل والطين شتاءا .
ورغم قيام رئيس البلدية السابق بتنفيذ خلطات اسفلتية ( ترقيعات ) كلفت مئات الالاف في بعض شوارع البلدة ، لعدم مطابقتها للمواصفات الفنية وموجهة للمحاسيب خدمة لاهداف انتخابية ، الا ان ال 100 متر في هذا الشارع لم ينالها أي نصيب من هذه الخلطات ، ولا نعرف هنا اين دور ديوان المحاسبة في المراقبة على اعمال البلدية ونتمنى من رئيسه الاهتمام والتوجيه للمعنيين بالديوان للتحري من ذلك .
ونامل يا مولاي ان يتصل بنا اي مسؤول حريص على توجيهاتكم في خدمة المواطنين ، وأمين على تحمل المسؤولية ، وصاحب قرار ، لنطلعه وبالوثائق على الاستهتار والفساد والمعاناه والظلم الواقع علينا .
ان ابناءكم في هذه المنطقة يا مولاي والذين اعيتهم السنون في المطالبة بحقهم يناشدونكم بصفتكم الاب والقائد وبما عرف من شهامة جلالتكم وكريم عطفكم على مواطنيكم ، وكذلك فان منطقتنا تئن وتستنجد بعطف جلالتكم وتنتظر كرمكم المعهود لاسداء اوامركم بحل مشكلتنا بعد ان اعيتنا كافة الطرق في شحذ همم المسؤولين ، لذا نطرق الباب امام جلالتكم ،ونحن نعلم انه لا مرد لمحتاج الا لولي امره .
ودمتم مولاي الكريم في اطيب حال في حلكم وترحالكم بين ابناءكم ومواطنيكم ولكم منا العهد والولاء ما دمنا احياء ان نسير على خطى جلالتكم النيره في خدمة بلدنا العزيز وان نفديه بالغالي والنفيس .
واملنا كبير وكبير جدا ان تلقى مناشدتنا اذنا صاغية من اصحاب القرار ، ودمتم لنا سندا وذخرا سيدي .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
• مرفق بعض الصور من الشارع والمصالحات التي اعطيت لمالك قطعة الارض رقم 51

عنهم
زياد محمود المومني
ت ( 0779779111













التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق