وطنا نيوز -الملقي: الأردن لم يعد يتحمل الضغط الذي يشكله اللجوء
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
الملقي: الأردن لم يعد يتحمل الضغط الذي يشكله اللجوء
التاريخ : 13-02-2018 06:09:06 المشاهدات: 1639

وطنا اليوم-عمان:أكد رئيس الوزراء رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي أن الأردن الذي يقوم بهذا الواجب الإنساني والقومي تجاه اللاجئين السوريين نيابة عن المجتمع الدولي بأسره، لم يعد بإمكانه تحمل المزيد من الضغط الذي يشكله اللجوء السوري على البنى التحتية والقطاعات الرئيسة كالصحة والتعليم والمياه وعلى المجتمعات المستضيفة.

 جاء ذلك خلال استقبل الملقي في مكتبه برئاسة الوزراء الثلاثاء مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي والوفد المرافق له.

وبحث رئيس الوزراء مع المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين التعاون بين المملكة والمفوضية لتلبية احتياجات اللاجئين السوريين والاعباء التي يتحملها الاردن نتيجة استضافة نحو 1.3 مليون سوري على أراضيه.

وأشار الملقي إلى أهمية تعزيز التعاون والتنسيق مع المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين ومع المنظمات الدولية المعنية لحث المجتمع الدولي على تحمل مسؤولياته تجاه الاردن ومساعدته لتحمل اعباء اللجوء السوري.

واكد أن الأردن يأمل ويسعى لاستقرار الأوضاع في سوريا وتهيئة الظروف الكفيلة بعودة اللاجئين السوريين الى وطنهم.

من جهته اكد غراندي ضرورة أن تتحمل الدول المانحة والمنظمات الدولية والإنسانية والمجتمع الدولي مسؤولياتها لضمان استمرارية الدعم الذي تقدمه للاردن لمواصلة دوره الانساني في استضافة اللاجئين وتقديم الخدمات الاساسية لهم.

واشار الى انه اختار الاردن كأول دولة يزورها في اطار جولته بالمنطقة تقديرا من الامم المتحدة للدور المهم الذي يقوم به الاردن في استضافة اللاجئين، مؤكدا ان المفوضية ستحث المجتمع الدولي على مواصلة دعمه للاردن للقيام بدوره في هذا المجال.

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق