وطنا نيوز -التربية: لا تراجع عن نظام ١٤٠٠ لطلبة التوجيهي
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
التربية: لا تراجع عن نظام ١٤٠٠ لطلبة التوجيهي
التاريخ : 12-10-2017 10:07:39 المشاهدات: 1518

وطنا اليوم-عمان:اكد مصدر مطلع انه لا تراجع عن قرار نظام المجاميع من ١٤٠٠ بدل المعدل العام لطلبة التوجيهي، والذي بدء العمل به اعتبارا من العام الدراسي الحالي ٢٠١٨/٢٠١٧.

وكان مجلس التربية والتعليم باعتباره صاحب الاختصاص في هذا الشأن، قرر في وقت سابق اعتماد هذا النظام، بعد دراسته بشكل مستفيض من قبل لجان مختصة، فيما رافق ذلك حوارات ولقاءات مكثفة مع لجان التربية في مجلسي النواب والاعيان، وعدد من اساتذة الجامعات وذي الأختصاص.

واعلنت وزارة التربية والتعليم تنفيذها لقرار مجلس التربية بشكل مبكر قبل بدء العام الدراسي الحالي و بدء العمل بمضمونه، حيث اتخذت جملة من الإجراءات التي تم اعلانها قبل بدء العام الدراسي، بعد ان تم توضيحها للرأي العام بشكل مكثف من قبل الوزارة عبر مختلف وسائل الاعلام، واعلام الطلبة وأولياء الأمور بها.

كما اعلنت الوزارة، انه سيتم اعتماد مجموع ١٤٠٠ لعلامات الطالب في امتحان التوجيهي، لغايات القبول الجامعي للطلبة وفق الية ستعلنها وزارة للتعليم العالي والبحث العلمي في وقت لاحق.

وعممت وزارة التربية والتعليم قبل بدء العام الدراسي الحالي على الميدان التربوي، الخطة الدراسية لطلبة التوجيهي وفق نظام ١٤٠٠، متضمنة المواد الدراسية الاجبارية والمشتركة والاختيارية ومجاميع العلامات لكل مبحث، وفق النظام الجديد.

وكان الظام المعدل لتعليمات امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة، قد صدر في العدد الاخير للجريدة الرسمية بداية الشهر الحالي،.

ومن المستغرب الحديث عن هذا الموضوع من قبل البعض، رغم مرور شهر على بدء العام الدراسي، وكأن الهدف من ذلك هو التشويش على أبنائنا الطلبة واربكاهم وهم يستعدون لامتحانات الشهر الاول في مدارسهم.

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق