وطنا نيوز -مسار التوجيهي يتغير في اليوم السابع جراء صعوبة حاسوب المهني
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
مسار التوجيهي يتغير في اليوم السابع جراء صعوبة حاسوب المهني
التاريخ : 11-01-2017 11:26:33 المشاهدات: 2994

وطنا نيوز-عمان:على خلاف الجلسات السابقة، شكا متقدمون لامتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي" في الفروع المهنية أمس، من صعوبة أسئلة مبحث الحاسوب/ المستوى الثاني، فيما أجمعت آراء طلبة الفروع الأكاديمية على سهولة أسئلة الحاسوب/ المستوى الثالث.
ورأى طلبة في فروع الصناعي والفندقي والسياحي والزراعي والاقتصاد المنزلي، أن أسئلة الحاسوب للمستوى الثاني، جاءت "صعبة ودقيقة وغامضة"، لافتين إلى أنها كانت "أصعب من أسئلة الدورات السابقة".
وفي هذا الصدد، قال الطالب مروان الحمود (صناعي) إن الأسئلة كانت "صعبة ودقيقة وتحتاج إلى وقت طويل لحلها"، واعتبرها "فوق المستوى التحصيلي للطلبة، ولم تراع مستويات وقدرات الطلاب المختلفة".
واعتبرت الطالبة سهى خالد (اقتصاد منزلي) أن الأسئلة كانت "غير متوقعة ودقيقة جدا، رغم أنها من ضمن المنهاج المقرر".
وأوضح الطالب علي عناب ( زراعي) أن الأسئلة "دقيقة لكن المتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عنها بسهولة"، في حين رأت الطالبة زينب هاشم (اقتصاد منزلي ) أن الأسئلة "مناسبة لجميع الطلبة بشكل عام، لكنها دقيقة وبحاجة إلى تركيز للإجابة عنها".
بدورهم، أكد طلبة من الفروع الأكاديمية، أن "الوقت المخصص للامتحان كان كافياً"، وأن أغلبية الطلبة "أنهوا الإجابة قبل نهاية الوقت المخصص للامتحان"، مشيرين إلى أن الأسئلة "راعت القدرات والفروقات الفردية بين الطلبة، فيما شهدت معظم قاعات الامتحان، أجواء مريحة وهادئة، وانضباطا ملحوظا من الطلبة والمراقبين".
وبين الطالب عصام عزام (علمي) أن "أسئلة مبحث الحاسوب، جاءت سهلة ومباشرة وضمن المقرر، وتراعي قدرات الطلبة المختلفة"، لافتا إلى أن "المدة الزمنية كافية".
وأثنت على ذلك الطالبة علا حمدان، من نفس الفرع، قائلة إن "أسئلة الحاسوب لم تكن صعبة، وإن مدة الامتحان كانت كافية بالنسبة لها"، مؤكدة أن الأسئلة "تتناسب وقدرات الطلبة".
وأظهرت ملك بدران، من الفرع الأدبي، ارتياحها ورضاها عن الامتحان، مبينة أن أسئلة الحاسوب/ المستوى الثالث، كانت "واضحة وتتناسب مع قدرات الطلبة"، فيما أشارت الطالبة رانية قموة (إدارة معلوماتية)، إلى أن الأسئلة "لم تكن صعبة، ومدة الامتحان كافية"، مضيفة أن الأسئلة "تراعي الفروقات بين الطلبة".
وشاركهم الرأي الطالب احمد صادق ، من الفرع الصحي، معتبرا أن الأسئلة "سهلة ومن المنهاج والكتاب المدرسي، ومناسبة لجميع المستويات والقدرات".
إلى ذلك، تفقد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم محمد الذنيبات أمس، عددا من قاعات الامتحان، مبديا توجيهاته بضرورة الاستمرار بعمل كل ما من شأنه توفير البيئة الامتحانية الملائمة للطلبة، لاسيما ذوي الاحتياجات الخاصة منهم.
وبين الذنيبات خلال تفقده قاعات الامتحان في مدرسة خلدا الثانوية للبنات، التابعة لمديرية التربية والتعليم لمنطقة لواء الجامعة، أن "تناغم الأدوار بين جميع الكوادر القائمة على الامتحان، سواء من الوزارة أو المؤسسات الوطنية الداعمة لها في ضبط الإجراءات، والتزام الطلبة وأولياء أمورهم والمجتمع المحلي، كان له الأثر الكبير في مأسسة هذه الإجراءات وتشكيل ثقافة إيجابية مبنية على احترام الامتحان، في إطار من الوعي المؤسسي والمجتمعي بأهمية البناء على الإنجازات التي تحققت خلال الدورات الأخيرة".
وأشار إلى أن الوزارة ومن خلال متابعتها المستمرة لسير الامتحان أصبحت "على يقين من نجاعة الإجرءات المتعلقة بالامتحان وسلامة تطبيقها، والنية الصادقة لدى المجتمع الأردني في الحفاظ على هيبة التوجيهي والعملية التعليمية برمتها".

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق