وطنا نيوز -منزلة رفيعة لحافظ القرآن الكريم في جمهورية مونتينيغرو
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
منزلة رفيعة لحافظ القرآن الكريم في جمهورية مونتينيغرو
التاريخ : 12-10-2017 06:16:50 المشاهدات: 3020

وطنا اليوم-ريما أحمد أبو ريشة

يتباهى مسلمو البلقان بحفظة القرآن الكريم . ويفتخر الأهل بابنهم أو ابنتهم الذي يتم حفظ كتاب الله . ويحتفلون ...

وما إن انهارت يوغوسلافيا حتى وجد مسلمو جمهورياتها متنفساً لهم . وأخذت الصحوة الإسلامية تنتشر بينهم . ولم يعودوا يخشون البطش ولا يهابون دور العملاء الذين أصبحوا منبوذين , خاصة بعد حرب البوسنة والهرسك .

أيد 5و55% انفصال جمهورية مونتينيغرو " الجبل الأسود " في الإستفتاء الذي جرى يوم الحادي عشر من أيار سنة 2006 . وفي الثالث من حزيران من نفس السنة أعلنت استقلالها . لتكون آخر جمهوريات يوغوسلافيا السابقة تستقل وتترك صربيا بمفردها .

يزيد عدد سكانها عن ستمائة وخمسين ألف نسمة قليلا . ويقطن عاصمتها بودغوريتسا التي كانت تسمى بتيتو غراد أي مدينة تيتو

حوالي مائة وعشرون ألف نسمة .

خمس سكانها مسلمون رغم أن عدداً منهم أجبروا سابقاً على اعتناق المذهب الأورثوذكسي إبان يوغوسلافيا الشيوعية تحت تهديد السلطات لهم بقتلهم .

إفتتح المسلمون أول مدرسة إسلامية سنة 2008 ويبلغ عدد مساجدها حالياً مائة وسبعون جامعا .

أنس رجب موريتش يبلغ من العمر إثنان وعشرون عاما . من مدينة باتش أتم حفظ القرآن الكريم . وفي مركز مدينة روجايا الثقافي أقيم احتفال تكريمي له .

وحضر الحفل الحافظان والمحفظان لكتاب الله التركيان سعيد سيزير وخليل إبراهيم الكوز . كما وحضره سليمان بجاري أشهر حفظة كتاب الله في البلقان .

مأدبة غداء كبيرة أعدها اتحاد مونتينيغرو الإسلامي وحلوى وزعها المركز الثقافي ومصاحف قدمتها هيئة ديانة التركية .

أما في منزل أهله فقد أقيم حفل أناشيد دينية وأغاني فخر بالحافظ أنس .

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق