وطنا نيوز -نواب المكسيك يتحولون الى لصوص وفئران على خرائط غوغل
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
نواب المكسيك يتحولون الى لصوص وفئران على خرائط غوغل
التاريخ : 11-01-2017 01:06:07 المشاهدات: 6409

وطنا نيوز-عمان: قام مجهولون بتغيير اسم مجلس النواب المكسيكي على خدمة خرائط غوغل الثلاثاء إلى "مجلس الفئران" في أحدث سخرية من الطبقة السياسية في البلاد.

واستخدم المجهولون كلمة "راتا" وتعني فئران بالإسبانية كما تعني اللصوص في اللغة الدارجة بالمكسيك.

وقالت شركة غوغل مكسيكو في بيان "تعمل أطقمنا على حل هذه الحادثة بسرعة".

وأوضحت أن أسماء الأماكن على خدمة الخرائط الإلكترونية ترد من أطراف ثالثة ومصادر عامة ومساهمات من المستخدمين.

وهذا ثاني هجوم من نوعه خلال أيام قليلة.

ففي مطلع الأسبوع ذكرت وسائل إعلام مكسيكية أن مقر الرئاسة ظهر على خدمة خرائط غوغل باسم "المقر الرسمي للفساد" قبل أن تقوم غوغل مكسيكو بحذف الاسم من على الخريطة وتعتذر عن "المحتوى غير اللائق" الذي وضعه أحد المستخدمين.

وتواجه حكومة المكسيك احتجاجات وإغلاق طرق ونهب متاجر منذ بداية عام 2017 بعدما زادت أسعار الوقود زيادة كبيرة على خلفية قرار وزارة المالية تحرير السوق وإنهاء العمل بنظام أسعار البنزين التي تحددها الدولة.

ويعاني غوغل من انتقادات كثيرة تنغص عليه نجاحه واشعاعه، ومن اكثر الاتهامات الموجهة له تلاعبه بنتائج البحث على الإنترنت لصالح خدمته للتسوق واستغلال تصدره على مواقع البحث من اجل ممارسة الاحتكار.

ويتهم الاتحاد الأوروبي عملاق الانترنت الاميركي بخداع المنافسين من خلال التلاعب بنتائج البحث على الإنترنت لصالح خدمته للتسوق.

واتهم الاتحاد الأوروبي شركة غوغل الأربعاء بخداع المنافسين من خلال التلاعب بنتائج البحث على الإنترنت لصالح خدمتها للتسوق "غوغل شوبنغ" وقرر فتح تحقيق للنظر في مدى التزامها بقوانين مكافحة الاحتكار فيما يتعلق بنظام اندرويد لتشغيل الهواتف المحمولة.

وقالت مفوضة المنافسة مارغريت فيستاغر في بيان إنه جرى ارسال قائمة بالاعتراضات، والتي ترقى للائحة اتهامات، إلى شركة التكنولوجيا الأميركية العملاقة التي تهيمن على سوق محركات البحث عالميا حتى يمكنها الرد عليها.

وقالت "أشعر بالقلق من أن تكون الشركة قدمت ميزة غير عادلة لخدمة التسوق الخاصة بها في انتهاك لقوانين الاتحاد الأوروبي لمنع الاحتكار".

وأضافت "إذا أكد التحقيق مخاوفنا فسيتعين على غوغل تحمل العواقب القانونية وتغيير الطريقة التي تدير بها عملها في أوروبا".

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق