وطنا نيوز -هذه السيدة تحصل على معظم ثروة الراحل محمد علي كلاي
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
هذه السيدة تحصل على معظم ثروة الراحل محمد علي كلاي
التاريخ : 05-01-2017 03:01:51 المشاهدات: 10794

وطنا نيوز-عمان:يتوقع أن تشعل وصية الملاكم الراحل محمد علي كلاي “نزاعاً واسعاً” ضمن عائلته، نظراً لمبلغ المال الذي من المقرر  أن يحصل أبناؤه التسعة عليه.

وسيتم  توزيع عقارات الملاكم البالغ قيمتها 80 مليونا بالتفصيل بعد 7 أشهر من وفاته بين أبنائه التسعة وأرملته لوني علي.

وقال مصدر مطلع في أسرة الراحل متحدثاً لصحيفة “ميرور” البريطانية، إن لوني ستحصل على ضعف المبلغ الذي حصل عليه أبناء علي؛ ما يتوقع أن يثير غضب الأشقاء.

ويشار إلى أن بنات محمد علي السبع وابنَيه الذين يقال إنهم يكرهون بعضهم، سيحصل كل منهم على 6 ملايين دولار .

ويُذكر أنهم حافظوا على هدنة بينهم منذ وفاة والدهم في حزيران/ يونيو من العام الماضي، في محاولة لمنع المخاطرة بحصتهم من ثروة والدهم، التي تبلغ عدة ملايين من الدولارات.

وقال المصدر المطلّع متحدثاً للصحيفة: “يقال إن لوني ستحصل على ضعف ما حصل عليه أبناؤه؛ ما جعل العديد منهم يشعر بالغضب، فهم لم يكونوا يحبونها قبل وفاة أبيهم متهمينها بمنعهم من رؤيته”.

وأضاف المصدر ذاته قائلاً: “عندما توفي محمد علي، تملق العديد من أبنائه لزوجة أبيهم حتى يحصلوا على كل ما باستطاعتهم، لكن الحقيقة هي أن جميع الأبناء فعلوا ذلك ثم اتهموا الآخرين بالقيام بذلك. ويبدو أنهم بمجرد حصولهم على حصصهم سيقطعون جميع صلاتهم ببعضهم لكن ليس قبل التعبير عن مشاعرهم الحقيقية”.

ولن يحصل رحمان شقيق محمد علي على المزيد من المال من التسوية نظراً لعدائهما الواضح.

وقال المصدر المقرّب من العائلة، إن الميراث لم يكن السبب الوحيد وراء غضب الأسرة، بل الطريقة التي نفذت بها عملية دفنه والتي كانت نقطة خلاف بين المسلمين وغير المسلمين من أسرته.

وقالوا إنهم كانوا غاضبين لأن جثة البطل لم تدفن خلال 48 ساعة من وفاته وأن مايك تايسون ولينوكس لويس وويل سميث حملوا نعشه بدلاً من ابنَيه.

وكان نجل الملاكم “محمد علي الابن” لمّح في وقت سابق إلى أن الأسرة تمر بنزاع مرير حول ثروة والده، وكشف عن أن شقيقاته الست كنّ مشتبكات في خلاف مع شقيقه أسعد الذي تبناه والده ولوني في عام 1986.

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق