وطنا نيوز -السفير السعودي: السعودية توفر رواتب السلطات الحكومية والقادة العسكريين في باكستان
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
السفير السعودي: السعودية توفر رواتب السلطات الحكومية والقادة العسكريين في باكستان
التاريخ : 19-06-2017 12:51:10 المشاهدات: 2887

وطنا اليوم- شيماء نعمان-لندن-قال عبد الرحمن إبراهيم الرسي سفير المملكة العربية السعودية لدى روسيا في تصريح صحافي فى تعليقه على زيارة رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية للسعودية في إطار وساطة بلاده في الأزمة بين قطر والدول الخليجية، إن حيادة باكستان في أزمة الخليج الأخيرة وعدم مقاطعتها قطر على غرار ما قامت به دول عربية وإسلامية أخرى تنبعث من مصالحها في قطر مشيرا بأن السعودية لن تنس هذه الخطوة القبيحة.

وأكد السفير السعودي أنه على نواز شريف أن يتعلم دروسا مما مضى حيث دعمته السعودية في أزماته الماضية وساعده بشتى الطرق في تولي مناصب الحكومة بباكستان مضيفا بأن الدور المحوري الهام الذي تلعبه المملكة تجاه أزمات باكستان الاقتصادية والأمنية بما فيها توفير رواتب السلطات الحكومية والقادة العسكريين يستوجب أن يعتبر رئيس وزراء باكستان شريف الدفاع عن المملكة العربية السعودية مساوٍ للدفاع عن باكستان ويعبر بوضوح تام عن وقوف باكستان إلى جانب الرياض في هذه الأزمة وتأكيد التزامها أمن واستقرار السعودية.

وأردف الرسي قائلا بأن كان لابد لنواز شريف أن يقوم بمقاطعة قطر بأسرع وقت ممكن وقيامه بوساطة لحل الأزمة الخليجية لا يعكس تأكيد وقوف إسلام أباد إلى جانب حليفتها السعودية وتأييد السياسة السعودية وقال كيف يسكت رئيس الوزراء الباكستاني عن دويلة تحتضن الجماعات الإرهابية والطائفية وتستهدف ضرب الاستقرار فى المنطقة بما فيها السعودية.

https://oko-planet.su/politik/newsday/376431-saudovskaya-araviya-obespechivaet-zarplaty-gosudarstvennyh-organov-i-voenachalnikov-pakistana.html

 

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق