وطنا نيوز -محال في مادبا مهددة بالإغلاق بسبب تراجع السياح
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
محال في مادبا مهددة بالإغلاق بسبب تراجع السياح
التاريخ : 09-01-2017 11:21:23 المشاهدات: 8426

وطنا نيوز-عمان: ينوي تجار في الشارع السياحي في وسط مدينة مادبا، إغلاق محالهم التجارية أو الإشهار عنها بـ"رسم البيع"، نتيجة لتراجع الحركة الشرائية، وتراكم المديونية عليهم.
ويعتمد أصحاب هذه المحلات على القروض الشخصية الشهرية من الصناديق الحكومية والبنوك والمؤسسات المالية الخاصة، ما أدى إلى "مصاريف زيادة على مداخيلهم الشهرية"، وزيادة المصاريف المتعلقة بالتراخيص، إذ يدفع صاحب المشروع السياحي في السنة ما يفوق 300 دينار موزعة على ترخيص البلدية 150 دينارا، والغرفة التجارية من 30 إلى 50 دينارا، ووزارة السياحة 50 دينارا، وجمعية التحف التقليدية 40 دينارا، بحسب نوعية المهنة، وفق قولهم.
وأشاروا إلى ما يتحملونه من إيجارات سنوية للعقار وفواتير الكهرباء والمياه، سيؤول إلى إنفاق مالي يعصف بهم نحو إغلاق محلاتهم، في ظل عدم تفعيل دور الحكومة لإنقاذ أصحاب هذه المشاريع من الغرق في الديون المترتبة عليهم.
وشكك بعض أصحاب المحال، بقدرة الجهات المسؤولة على حل مشاكلهم، مناشدين الجهات المقرضة عمل تسويات تخفف الأعباء المالية الشهرية المتراكمة عليهم، والتي تصل إلى 1000 دينار من مصاريف وتبعاتها.
وطالبوا بإعادة النظر بموضوع إغلاق الشارع السياحي أمام حركة السير، التي أصبحت موجعة ومؤرقة لهم، الأمر الذي أدى إلى انتكاس الحركة التجارية في الشارع.
ويخشى أدلاء سياحيون السير على الشارع أمام حركة المركبات، للحفاظ على سلامة السياح وعدم تعرضهم لحوادث الدهس، إذ إن سائقين يسيرون بسرعة جنونية، في الوقت الذي لا يوجد في الشارع وسائل أمان مروري، كـ"مطبات، وإرشادات مرورية تحذيرية، ولا رجال سير"، يلزمون السائق بتخفيف السرعة تجنباً لوقوع الحوادث، بحسب دليل سياحي رفض ذكر اسمه.
وأكد أن الأدلاء السياحيين لا يشترطون على السياح عدم التجول أو الإشهار لهم بأن المنتج مقلد، غير أنه أكد أنهم ملتزمون بوقت لزيارات المواقع السياحية، بحسب البرنامج المعد لزيارة مادبا.
وأشار صاحب مطعم فضل عدم ذكر اسمه، إلى إغلاق محله الذي كلفه الآلاف من الدنانير بسبب تراكم الديون، وتسليم مفاتيح المحلات للمالك، مشيراً إلى أنه أسس المطعم منذ ما يقارب 7 أعوام، على أمل أن يعتاش منه، ويوفر دخل إضافي يسهم في عيش ملائم.
وأغلق صاحب مشغل لفن الفسيفساء يحيى عمار عكوب، محله، نتيجة ضعف الحركة الشرائية، مشيراً إلى أن مشغله الذي تأسس قبل 10 أعوام، وكلفه ما يزيد على 20 ألف دينار، لم يستطيع الاستمرار بالعمل فيه، لأسباب متعددة منها التراجع الواضح في أعداد السياح، وعدم تجولهم بسبب مدة الزيارة التي لا تتعدى 10 دقائق.
ولم يعول صاحب بازار لبيع التحف الشرقية فواز المعايعة، والذي عرض محله بـ"رسم البيع"، كثيراً على إيجاد حلول، مشيراً إلى أنه ثمة تراكمات كثيرة باتجاه عدم انتعاش الحركة الشرائية؛ أولها عدم وضع برامج لتنشيط السياحة الداخلية، التي يجب ان تنتعش في الظرف الاستثنائي العصيب، الذي تمر به دول الجوار من فوضى وعدم استقرار أمني، مشيراً إلى أن فتح الشارع أمام الحركة المرورية أمر مجحف بحق أصحاب المتاجر، لأنه ساهم بشكل كبير في تراجع الحركة الشرائية، وأسهم في إعطاء فرصة لعدم إطالة السياح في المدينة.
ويقول مدير بازار للتحف الشرقية أحمد نصار إن العملية الشرائية راكدة منذ ما يزيد على عام، بسبب إلغاء الحجوزات السياحية المدرجة في المواسم السياحية، ما أثر على جميع المحال سلباً، مطالبة وزارة السياحة بفتح آفاق جديدة لتنشيط الحركة السياحية، وتخفيف الأعباء المالية التي يعاني منها.
وأكد رئيس بلدية مادبا الكبرى المحامي مصطفى المعايعة الأزايدة، أن البلدية تعمل على رفع سوية الخدمات في مدينة مادبا والمناطق التابعة لها وخصوصاً السياحية الأثرية، مشيراً إلى أنه سيتم وضع مطبات للشارع السياحي خاصة لكونه مبلطا لا يصلح تركيب أي مطب عليه.
وبخصوص التراخيص، فقد أكد أن البلدية لديها نظام خاص بتراخيص المهن، ولا يمكن تجاوزها، مشيراً إلى أن البلدية استحدثت وحدة استثمارية من شأنها تنظيم الحركة التجارية والاستثمارات السياحية.
وبين مدير سياحة مادبا وائل الجعنيني أن عدد السياح الذين زاروا مادبا منذ بداية العام الماضي بلغوا 147 ألف و900  زائر، فيما بلغ عدد الزور العام 2015 نحو 126 ألف، معتبرا أنه يشكل تحسنا في ظل الاضطرابات السياسية التي عمت بعض دول الشرق الأوسط، ولكن السائح يتفاجأ عند زيارته إلى المملكة أنها تنعم بالأمن والأمان، وأنها بعيدة عن اعتقاداتهم ومخاوفهم حول وجود أزمة أو مشاكل أمنية.
وتعمل مديرية سياحة مادبا، بحسب الجعنيني، على أن يزيد عدد زوار المدينة من السياح من خلال التسهيلات والبرامج السياحية المسوقة ، مشيراً إلى أنه تم طرح عطاء توسعة مركز زوار مادبا يقيمة 700 ألف دينار، وهذا سيسهم في تنشيط الحركة السياحية.

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق