وطنا نيوز -تألّق اردني بفضاءات الخليج الثقافية للاردنيه " اسماء اليوسف "
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
تألّق اردني بفضاءات الخليج الثقافية للاردنيه " اسماء اليوسف "
التاريخ : 05-02-2018 02:46:15 المشاهدات: 7203

وطنا اليوم - موسى الزيود


شكل المعرض الفثمةني "الوان شرقية" الذي اقيم مؤخراً في قلعة الفجيرة بدولة الامارات العربية، محطة فنية لنخبة من الفنانين لعرض أعمالهم وتسليط الضوء عليها ولمواصلة الابداع والتميز.
وافتتح المعرض برعاية سمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والأعلام، حيث تضمن 75 عملا فنيا قدمها 40 فنان من مختلف الدول العربية، والتي جمعت بين الموهوبون من الفنانين ذوو الخبرة والمبتدئون في عالم الفن .
وتميّز المعرض بمجموعة من اللوحات الفنية التي سردت قصة فتاة الزمرد استخدمت فيها الوان الاكرليك، للفنانة التشكيلية والكتابة الروائية الأردنية اسماء اليوسف .
وقالت عن لوحاتها "زمرد فتاة خيالية وعبرت عن لوحاته زمرد كالجواد البرئ فلا تحاول ترويضي وان حاولت سوف تقاس تعذيبي، ولوحة المدينة زمرد ضائعة كغجرية ضائعة في زحام المدينة، ولوحة امرأة البيت حيث وصفة احد لوحاته امراة تمثل الام، والام اساس البيت والغيتار يعبر عن بيت الفن هنا زمرد وجدت الفن، ولوحة عن توأم الروح بأنه عين ثاقبة برؤية المشاعر" .
وعبرت الفنانة اليوسف عن شكرها لكل القائمين على المعرض الذي شكل مساحة فنية واسعة لعرض لوحات وأعمال تمثل مختلف الطرق والأساليب المتنوعة التي رسمت بعضها بطرق احترافية تعكس أساليب المدارس الفنية العريقة المعروفة، وعرض لوحات معبرة عن موهبة فنية صاعدة، استخدمت تقنيات وطرق حديثة في رسم اللوحات .
وتشكل الفنانة اليوسف صورة فنية تكتمل في غاية الروعة؛ لكونها شخصية استطاعت المزج بين فن الكتابة الروائية والنثر والخواطرالمشفوعة بالرسوم التعبيرية والتشكيلية والشعر الحرّ، ولها مجموعة من الكتابات الروائية منها "الأرواح تلتقي قبل الأجساد، وأوراق ما قبل الرحيل" .













التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق