وطنا نيوز -الامن يوضح ملابسات مخالفة احدى حافلات نقل الركاب
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
الامن يوضح ملابسات مخالفة احدى حافلات نقل الركاب
التاريخ : 13-02-2018 11:31:08 المشاهدات: 2814

وطنا اليوم-عمان:قال مصدر امني ان اتصالا هاتفياً ورد لمديرية الامن العام اول امس من قبل احد المواطنين ابلغ من خلاله ان هناك حافلة نقل ركاب تسير بسرعة عالية متجهة من عمان الى اربد وان سائقها يقوم بالقيادة بطيش واهمال , ولأنه في مثل تلك الحالات لابد من التاكد والتحقق من الملحوظة لخطورتها فقد تم اخذ رقم الحافلة وتمريرها للدوريات الخارجية العاملة على نفس الطريق والتي عملت احداها على ضبط الحافلة ، وقام احد طواقم الدورية بتحرير مخالفة بحق السائق قبل التاكد من صحة البلاغ ، وتبين لاحقا وبعد التحقيق بعد ذلك الادعاء و بسؤال ركاب الحافلة والاستفسار منهم حول ما ورد من معلومات حول قيادة الحافلة وافادوا جميعا بعدم صحة تلك المعلومات وان سائق المركبة كان يقود بشكل طبيعي دون اي تهور .

واضاف المصدر انه ومن خلال كل ما تم من تحقيقات من استماع لاقوال الشهود ( الركاب ) والعودة لسجلات الشركة التي تلتزم بتحديد السرعات للحافلات تلم يثبت ان السائق ارتكب اية من تلك المخالفات حيث تم ترك السائق والحافلة ، وشكلت هيئة تحقيق للوقوف على ملابسات تلك المخالفة علما ان الاوامر التي صدرت من المديرية اقتصرت على التحقق من المخالفة ،وتبين بأن محرر المخالفة ونتيجة عدم فهمة للواقعة بشكل سليم قام بتحريرها على نحو متسرع قبل التأكد من صحتها والاستماع لركاب تلك الحافلة وسيتم ووفقاً للأطر القانونية حفظ تلك المخالفة .

وأضاف المصدر أن من حق أي مواطن التقدم بأية شكوى ومن واجب مديرية الأمن العام التحقق منها ومدى صحتها كما يحق لأي شخص الاعتراض على أي مخالفة يتم تحريرها له حال شعوره بأن تلك المخالفة غير صحيحة وعبر العديد من القنوات القانونية والادارية داخل مديرية الأمن العام

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق