اليوم :
Email: watananews@gmail.com
وزير سابق يكلف الخزينه اكثر من مليون دينار
التاريخ : 11-01-2017 11:56:23 المشاهدات: 8650

بقلم : محمد سالم عرار المجالي

في الوقت الذي تعاني منه الموازنه العامه من عجز كبير , وارتفاع الدين العام , مما دفع الحكومه لاتخاذ قرار رفع المحروقات , واسطوانة الغاز والسجائر ,, .
هل يعقل يا دولة الرئيس , ان تكلفة احد الوزراء السابقين , والعين حاليا , من خلال ترأسه مجلس ادارة احد الشركات الوطنيه , تفوق المليون دينار , في حين ان ارباح الشركه , تراجعت في السنوات الاخيرة ولم تتجاوز في احسنها 2 مليون ... بالتاكيد ان الامور تزيد عن حدها .
ولماذا .. كل هاذا البذخ .. والمصاريف التي ليس لها داعي ؟؟
استئجار جناح خاص من احد الفنادق , مكاتب لفريق عمل مكتب رئيس مجلس الادارة , وبطاقم يزيد عددهم عن عشرون موظفا .. شراء خمس سيارات من النوع الفاخر ... حتى ان الشغاله , لها سائق وسيارة , .. لماذا كل هذا الهدر ؟ في ظل اوضاع اقتصاديه مترديه ؟؟
فاموال شركات الدوله , من مسؤوليات دولة الرئيس صاحب الولاية العامه , وهذا شيء من قليل , فهناك وزراء سابقين , تم تعيينهم في اكثر من مجلس , ادارة ويتقاضون رواتب خياليه , دون تقديم أي فائدة , تعود لمثل هذه الشركات , وفي ظل الحاكمية الرشيدة , المتعارف عليها دوليا . ان رؤوساء واعضاء مجلس الادارة ليس لهم مكاتب في الشركات , وعملهم لا يتطلب جيش من الموظفين في هذه الشركات ,, الحكوميه يتجاوز الخمسين مليون يا دولة الرئيس , وهذا الرقم لو استغل بالطريقه السلميه , والبعيدة عن المحسوبيات , والفساد , لعمل على توفير خمسة الاف فرصة عمل لحملة الشهادات الجامعيه , .
لعن الله الفساد والمفسدين , المنتشر في مؤسسات الدوله كالسرطان ..

المطلوب , .. اعادة النظر في كل هذه الامور من جديد ..
يجب اعادة هيكلة عمل كل هؤلاء اصحاب المنافع دون وجه حق .. بالاضافه الى اعادة النظر في العقود الخياليه .. التي تعطى لابناء ومحاسيب الوزراء .. المتنفذين.. فالساكت عن الحق شيطان اخرس ..

اتقو الله في الوطن والمواطن .....

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق