وطنا نيوز -ناصيف زيتون: حلمي أن أغني مع بيونسيه وفي المدرسة لم أكن الأول
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
ناصيف زيتون: حلمي أن أغني مع بيونسيه وفي المدرسة لم أكن الأول
التاريخ : 29-12-2016 10:58:58 المشاهدات: 22042

وطنا نيوز - عمان : في لقاء جمعه مع الإعلامي هشام حداد ضمن برنامج “لهون وبس” عبر شاشة الـ LBCI عبّر ناصيف زيتون عن سعادته بكل هذا النجاح الذي حققه لغاية اليوم، وتمنى أن لا يصيبه الغرور في يوم من الأيام، وتمنى أن يتحقق حلمه الكبير بأن يذكره التاريخ كفنان، وان يذكر أعماله الفنية، فهو كما قال إنه اختار الفن وسيتابع فيه ولا يرضى إلا بالمرتبة الأولى، وبنجاح أكبر بكثير من الذي حققه لغاية اليوم، وتمنى ناصيف زيتون أن يغني مع النجمة العالمية بونسيه.

hqdefault

وخلال الحلقة، قدم ناصيف باقة من أجمل أغنيات العمالقة ولا سيما وديع الصافي وجورج وسوف، بالإضافة طبعا لأشهر اغنياته، واعترف بأنه من أشد معجبي الفنانة نانسي عجرم وقدم لها بصوته أغنية “معقول الغرام”.

واعترف ناصيف بأن العام 2016 كان جيدا جدا بالنسبة له على الصعيد الفني وبأن ألبومه الأخير حقق أكبر نسبة استماع على تطبيق أنغامي، وعن العام الجديد قال إنه متفائل بالعام 2017، ويتمنى أن يقدم فيه أغنيات جديدة تحقق النجاح الكبير، وتمنى أيضًا أن يغني من ألحان الفنان مروان خوري.

medium_2016-12-28-b2c33ed8aa

وعن الرياضة اعترف ناصيف بأنه لا يمارسها، فهو يقضي وقته بلعب البلايستيشن والمونوبولي مع أصدقائه، ويحب أكل الكستنة.

أما في أيامه في المدرسة قال ناصيف إنه لم يكن الأول ولم يكن الأخير، وعن تجربة ستار أكاديمي قال ناصيف إن اجتهاده فيها أوصله للنجومية، وعن الغدر في حياته أعلن ناصيف أنه تعرض لخيبات أمل عاطفية واجتماعية، ووجه خلال الحلقة تحية لأهله في سوريا.

هذا اللقاء لناصيف زيتون أتى بعد إشكال بينه وبين المحطة المذكورة، أدى إلى مقاطعة كل أعماله عبر شاشة الـ LBCI بسبب ظهوره في برنامج “هيدا حكي” للممثل ومقدم البرامج عادل كرم وهذا البرنامج هو المنافس الأكبر لبرنامج “لهون وبس”.

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق